أنا كاتب صحفي، وكأي مواطن كنت متضرر من توقف حركة القطارات بين القاهرة والاسمندرية بعد فض اعتصامي رابعة والتهضة. في مطلع شهر سبتمبر سنة 2013 اتصلت بالهيئة القومية لسكك حديد مصر علشان أعرف ولو حتى موعد تقريبي لانتهاء تعليق حركة القطارات. سألوني سؤال غريب: ” عايز تعرف ليه؟!!” كانت إجابتي المنطقية:”علشان بسافر بين القاهرة واسكندرية كتير وبحب استخدم القطار.” محدش إداني جواب، وفي الآخر قالولي إنهم نفسهم مش عارفين حركة القطارات حترجع إمتى علشان القرار مش بإيدهم ولكن بيد السلطات الأمنية. وقالولي:”لوعايز تعرف كلم وزارة الداخلية.” ولأن من تجاربي السابقة كنت عارف إنه صعب تاخد معلومة من وزارة الداخلية، عملت حسابي إنه مش حستخدم القطر بعد كده في السفر إلى حين.

هذه الشهادة محررة أدبياً بواسطة المركز بناء على البيانات والوقائع التى تمت مشاركتها من مقدم الشهادة