أنا صحفي وعملي أساسه المعلومات، اتصلت خلال أغسطس 2015 بالمتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة للتأكد والتعليق على الأخبار المتواترة والمتوفرة لدي من مصادر طبية بخصوص عدد الوفيات في موجة الحر الأخيرة، والذي تجاوز بكثير ما أعلنته الوزارة في بياناتها المرسلة للصحفيين. وكذلك عن إجراءات الوزارة – إن وجدت – للتأكد من طبيعة أسباب الوفيات في تلك الفترة . لم يتم الرد على مكالمتي الهاتفية المتتالية والمستمرة على مدار نحو ثلاثة أيام بنفس المصدر السابق ذكره، رغم إرسالي رسائل نصية أكثر من مرة توضح اسمي وطبيعة عملي والمكان الذي أعمل لديه والموضوع الذي أسأل عنه، هذه هي مجرد واقعة واحدة، ولكن هذا النمط من التجاهل متكرر بنفس النسق الموصوف من كثير من المتحدثين الرسميين الذين تفرض وظيفتهم إمدادنا كصحفيين بالمعلومات.

هذه الشهادة محررة أدبياً بواسطة المركز بناء على البيانات والوقائع التى تمت مشاركتها من مقدم الشهادة.