أنا صحفي، كنت عايز أكتب موضوع عن المصرية للإتصالات، ولأنها شركة بتتمول من المال العام، وكل حاجة عنها لازم تبقى واضحة، رحت لمقر الشركة بالقرية الذكية وقابلت مدير إدارة هناك، طلبت منه يديني كشف بمرتبات مجلس ادارة العاملين بالمصرية للاتصالات ورؤساء القطاعات ومديري العموم، فقاللي :” فوت علينا كمان 7 أيام علشان ننظر طلبك”. وبعد أسبوع رحتلهم تاني، ورفضوا يدوني المعلومات دي من غير ما يدوني أي سبب للرفض.

وتفوت الأيام، وتحصل خناقة بين مجلس الإدارة ورؤساء القطاعات بخصوص تخفيض أسعار الانترنت، فألاقي تسريب على الانترنت بكشوف مرتبات رؤساء القطاعات طالع من جوة المصرية للاتصالات.

هذه الشهادة محررة أدبياً بواسطة المركز بناء على البيانات والوقائع التى تمت مشاركتها من مقدم الشهادة.