مدونة السلوك المهني الإعلامى

blog-cover

تعد مدونات السلوك الإعلامي في أي بلد أحد الأدوات المهمة للتنظيم الذاتي لعمل المؤسسات الإعلامية والعاملين بالمجال الإعلامي. وكذلك إحدى الوسائط المهمة لتحقيق ثقة الجمهور في مهنية وجودة وكفاءة الخدمة الإعلامية. وقد أصبح من الأهمية بمكان العمل على صياغة وإقرار “مدونة للسلوك المهني الإعلامى”، بصيغة تشاركية بين العاملين والناشرين في الحقل الإعلامي، وبين الجمهور. وتجدر الإشارة هنا إلى أن “مدونات السلوك” لا يجب أن يتم فرضها من قبل السلطات أو بواسطة القوانين بل ينبغى أن تكون إطاراً عاماً يضعه الإعلاميون أنفسهم ويلتزم به الموقعون عليه طواعية.
إن الدور الأساسى للإعلام هو خدمة الجمهور، وإمداده بالمعلومات، وكذلك ترسيخ مفاهيم الديمقراطية والتسامح والتعددية. ووفقا لما تكفله القوانين والمواثيق والأعراف الدولية من حرية رأي وتعبير وإعتقاد، وكذلك للمعايير المهنية الصحفية المعتمدة عالمياً.
يطرح برنامج “استقلالية الإعلام” بمركز دعم لتقنية المعلومات تلك المدونة كمبادرة بهدف تقديم نموذج لمدونات السلوك المهني بغرض الاسترشاد، أو التبني، أو التطوير لهذا النموذج من قبل العاملين بالإعلام بما يكفل حرية واستقلالية الإعلام وتحقيق قواعد المهنية. وتهدف تلك المحاولة إلى الوصول لتحقيق استقلالية الإعلام، ولحماية حق الجمهور في المعرفة وفقاً لمعايير مهنية سليمة، وكذلك لإرساء مبدأ حق هذا الجمهور في مساءلة وسائل الإعلام.

برجاء استخدام الرابط التالي للتوقيع على مبادئ المدونة، اضغط هنا.

لتحميل المدونة بصيغة PDF

  CoE-draft.pdf (1.9 MiB)

Tweet about this on TwitterShare on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Share on Tumblr0Email this to someone