و مازال مسلسل الانتهاكات مستمرا

القاء القبض على مصور جريدة التحرير اثناء عمله

يدين مركز دعم لتقنية المعلومات ما تعرض له المصور الصحفى ” معتز زكى ” مصور جريدة ” التحرير ” أثناء تأدية عمله و التعدى عليه بالضرب من قبل الحرس الشخصى لرئيس مجلس الشعب ” سعد الكتاتنى”   كما يدين أيضاً إحتجازه داخل قسم أول شرطة أكتوبر للتحقيق معه ليس فيما تعرض له من إعتداء و انما فى الواقعة المنسوبة إليه .

فوجئ المصور الصحفى ” معنز زكى ” المصور بجريدة ” التحرير”  بمجموعة من الأشخاص يحملون أسلحة يحيطون به ويلقون القبض عليه أثناء تواجده بالمنطقة المحيطة بفيلا رئيس مجلس الشعب لإلتقاط عدداً من الصور التى تتعلق بالتجديدات التي طرأت على المنطقة والطرق المؤدية لفيلا الكتاتني بعدما أصبح رئيسا لمجلس الشعب .

جدير بالذكر أنه تم إستدعاء الشرطة لإلقاء القبض على المصور بعد إلقاءالحرس الشخصى للكتاتنى القبض عليه دون تصريح مسبق من الشرطة.

 إن إستمرار تعرض الصحافة و الصحفيين للإنتهاكات يعد مؤشراً على إنهيار حرية الرأى و التعبير و تقليص المساحة المعطاة لكل من يعمل فى مجال الإعلام من أجل التغطية على الحقيقة .

ومركز دعم إذ يدين مثل هذه الأحداث والممارسات ويؤكد على تضامنه الكامل مع حرية الصحافة والصحفيين و يطالب بالتحقيق فى واقعة الإعتداء على المصور و إعطاء مساحة اكبر لحرية الاعلام فى نشر الحقائق .

مركز دعم لتقنية المعلومات

Tweet about this on TwitterShare on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Share on Tumblr0Email this to someone