خبر صحفي: إحياء ذكرى إغلاق الإذاعات الأهلية

يحيي برنامج “استقلالية الإعلام” بمركز دعم لتقنية المعلومات بالتعاون مع راديو حريتنا، وراديو مدينة البط، وراديو ترام، وراديو جرامافون، يوم الخميس 29 مايو، الذكرى الثمانين لإغلاق الإذاعات الأهلية في مصر عام 1934، و ذلك من خلال عدة أنشطة للتذكير بقضية حق إنشاء الإذاعات الخاصة بعيداً عن احتكار الدولة لموجات البث. تشمل أنشطة اليوم إذاعة برامج متنوعة عبر إذاعات الراديو المشاركة، تتناول إحياء ذكرى الإذاعات الأهلية، ويطلق مركز دعم يوم تدوين عن الإذاعات الأهلية وحق البث على هاشتاج #على_الهوا .

كانت الحكومة المصرية قد أغلقت عشرات الإذاعات الأهلية التي استمر عملها لما يقرب من عشر سنوات في 29 يونيو 1934، لتحتكرالدولة البث عبر الموجات عن طريق إنشائها الإذاعة الرسمية التي بدأ بثها في الحادي والثلاثون من الشهر نفسه. يأتي إحياء الذكرى الثمانين لإغلاق الإذاعات الأهلية كمبادرة من مركز دعم لتقنية المعلومات بالمشاركة مع عدد من إذاعات الراديو التي تبث عبر الانترنت لفتح النقاش حول احتكار الدولة للبث عبر الموجات والحق في البث بما يتوافق مع مبادئ الحق في حرية التعبير.

ويدعو مركز دعم لتقنية المعلومات جميع المهتمين بالمشاركة في إحياء الذكرى بالتدوين عبر هاشتاج #على_الهوا ومتابعة البرامج التي ستقدمها الإذاعات المشاركة والتي سيتم الإعلان عنها خلال اليوم.

لمتابعة الفاعلية اضغط هنا

تعريف بإذاعات الراديو المشاركة

 راديو حريتنا: إذاعة ثقافية إخبارية مستقلة تهدف لخدمة المجتمع من خلال ثقافة حقوق الإنسان ومفاهيم الديموقراطية، والمواطنة، وروح التسامح.

راديو مدينة البط: إذاعة مستقلة تهدف لتقديم ألوان مختلفة من الأذواق الموسيقية المصرية والعالمية. راديو ترام: إذاعة سكندرية تذيع باللغتبن العربية والإنجليزية. تهتم بالشأن المحلي وتقدم أشكال موسيقية مختلفة، وتطرح قضايا الشارع من خلال برامج حوارية.

راديو جرامافون: إذاعة تحاول إحياء التراث الموسيقي وإتاحة الأرشيف لأكبر عدد من المستمعين،. وتضم عدة إذاعات للموسيقى التراثية، والموسيقى الشعبية، وموسيقى الجاز، وموسيقى الروك، و الموسيقى الكلاسيكية.

 

Tweet about this on TwitterShare on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Share on Tumblr0Email this to someone