خبر صحفي: #مين_المسئول ؟

post-mi

تتخذ السلطات العامة يومياً قرارات عدّة تمس صلب الحياة اليومية للمواطنين،رصف طريق أو تغيير إتجاهه،إصلاح كوبري ،تسعيرة جبرية أو تعديل أسعار،تبديل مكان خدمة أو إضافة خدمة جديدة ،تخفيف أحمال الكهرباء أو إعطاء الضبطية القضائية لجهة ما.

ولا يتم معرفة مُلابسات هذا القرار في أغلب الأحوال،لا من المسئول عنه ولا من أصدره،ولا ما الجهات التي تم التنسيق معها، ولا على أي أساس من المعلومات تم إتخاذ هذا القرار، ولا ما تأثيره السياسي والاقتصادي والاجتماعي، فضلاً عن تأثيره المباشر الواضح على حياة المواطن اليومية. “#مين_المسئول” ؟ هو يوم للتدوين عن حقائق وتساؤلات تخّص “الشفافية والمساءلة” من أجل الوصول لحكم رشيد، إتاحة المعلومات المحيطة بعملية إتخاذ القرار في كل مراحلها، بتأثيرها على كفاءة القرار السياسي والاقتصادي، وكفاءة تنفيذه، آليات مساءلة الحكومة التي تبدأ من معرفة من المسئول عن اتخاذ القرار..ولماذا إتخذه؟ وعلى أي أساس من المعلومات إتخذه؟ وكيف يؤثر على حياتي اليومية؟ وكيف للمواطن أن يتابعه أو يشتكيه إن لزم الأمر؟

يوم التدوين هو إيمان منّا بحق الجمهور في المعرفة، ومن ثم المشاركة الحقيقية في عملية صنع القرار. دوّن وأرسل تدوينك علي هاشتاج باللغة العربية #مين_المسئول أو باللغة الانجليزية #Who_is_who وتابعوا آخر التحديثات علي @

لمتابعة الفاعلية اضغط هنا

Tweet about this on TwitterShare on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Share on Tumblr0Email this to someone